Nouakchott Info

   الاخبار الوطنية

معتقلون إسلاميون يرون تفاصيل مروعة عن تعرضهم لـ : التعذيب
توصلت أخبار نواكشوط بمجموعة من التقارير كتبها السجناء الإسلاميون المعتقلون في السجن المدني بنواكشوط عن حالات التعذيب التي تعرضوا لها أثناء اعتقالهم في فترة الحراسة النظرية لدى الشرطة، وفي هذه التقارير يصف السجناء نماذج بشعة من التعذيب قالوا إنهم خضعوا لها على أيدي عناصر من الشرطة، وفي هذا العدد ننشر مقتطفات من تقارير لكل من محمد محفوظ ولد إدوم، ومحمد محمود ولد السالك، والجزائري اسماعيل عيسى.

محفوظ ولد إدوم: تعرضت للضرب ونتف الشعر والتعليق
جاء في التقرير الذي كتبه محمد محفوظ ولد إدوم الموجود حاليا في السجن المدني عن فترة اعتقاله أنه اعتقل يوم الاثنين 2-5-2005، وأحيل إلى العدالة يوم 27-5-2005، وركز في التقرير على ما تعرض له من تعذيب حيث يقول: تعرضت على أيدي الجلادين للضرب على الرأس وعلى أمكنة متعددة من الجسم إضافة إلى لف الوجه بشدة تمنع الرؤية والتنفس فضلا عن التعليق بقضبان الحديد الحادة والقيود في اليدين، والتجريد من كامل الثياب، ونتف الشعر والتعليق في الحديد باليدين والرجلين، على الطريقة التي يسمونها جكوار، وقد تكرر ذلك أيام 2 و3 و4 و5 و25 من شهر مايو 2005، وكانوا ينقلونني للتعذيب معصوب العينين من مدرسة الشرطة إلى مكان لا أعرفه، لكنني أظن أنه منزل غير بعيد من هناك في مقاطعة تفرغ زينه، أما قيود الحديد فكانت في يدي ورجلي طوال الوقت، ويقول محفوظ ولد إدوم إنه بعد إحالته إلى القضاء ودخوله السجن المدني تعرض للتعذيب حيث يقول: أخذوني مع سجين آخر اسمه محمد سيديا ولد اجدود الملقب النووي، فقيدونا بالحديد ونقلونا إلى مفوضية الميناء2 ومنها إلى مكان آخر لا أعرفه لأنهم عصبوا عيني، إلا أنه من الواضح أنه مكان مخصص للتعذيب وكان ذلك بتاريخ 17-6-2005، وقد أعادوني إلى السجن المدني بعد رحلة أخرى من التعذيب يوم 19-06-2005، وعن آثار التعذيب عليه يقول ولد إدوم: ولا أزال أعاني من آثار التعذيب ومضاعفاته التي منها آلام حادة في الفقرات السفلية من الظهر، مع تخدر اليدين والرجلين بسبب تعليقي بهما، ويفرد محفوظ فقرة من تقريره لذكر أسماء من قال إنهم مارسوا عليه التعذيب أما الذين اشرفوا على تعذيبي فهم المفوض محمدن ولد لكبيد الملقب دامس، والمفتش محمدن.. يعمل مع دداهي، والذين باشروا التعذيب هم: ديدي ولد امبارك، ومحمد ولد أعمر، ومحمدو الملقب كوبس، وحوالي 12 فردا آخرين

إسماعيل عيسى: مزقوا جسمي بمنشار وأطفئوا فيه السجائر
أما الجزائري اسماعيل عيسى المعتقل في السجن المدني في نواكشوط، فقد طالب منظمات المجتمع المدني وهيئات حقوق الإنسان بمقاضاة ضباط وعناصر الشرطة الذين عذبوه خلال فترة اعتقاله لدى الشرطة، وقال اسماعيل عيسى، في تقرير كتبه عن ما تعرض له وحصلت أخبار نواكشوط على نسخة منه، إنه اعتقل مساء يوم الأحد 29-05-2005 من طرف المدير الجهوي للأمن حينما كان برفقة مدير شركة الغاز الجزائرية، حيث فتشت الشرطة منزله وقلبته رأسا على عقب كما يقول، ثم تم تحويله إلى مفوضية الميناء رقم2 التي بات فيها ليلته الأولى، ويضيف إسماعيل: وصبيحة يوم الاثنين 30/05/2005 استدعاني المفوض دامس فبدأ يسألني أسئلة عامة، حيث أعطيتهم كل الأوراق التي تثبت إقامتي القانونية في موريتانيا، وكنت أظن أن الأمر سينتهي إلى هذا الحد فقط، وإذ به يستدعي شرطيا ويأمره أن يأخذني إلى زنزانة ضيقة طولها 2م وعرضها 1.5م، دون أن يقدموا لي أي شيء من الأكل والشراب، وقال إسماعيل إنه اتصل من هاتف سجين معه على زوجته التي فوجئ بأنها أدخلت المستشفى الوطني لإجراء عملية جراحية بعد أن سقط جنينها نتيجة فزعها من الطريقة التي فتشت بها الشرطة المنزل، وفي يوم الخميس 02-06-2005 قال إسماعيل: استدعاني المفوض دامس الذي قال لي: إنك متهم بعلاقة مع جماعة إرهابية تسمى الجماعة السلفية، وأنك تمثلها في موريتانيا، وأنك على علاقة مع مشايخ الدعوة في موريتانيا مثل محمد الحسن ولد الددو والنووي وعبد الله ولد أمين ومحمد ولد محفوظ ومحمد ولد سيدي يحيى، ويضيف إسماعيل أنه بعد ذلك الاستجواب بقي خمسة أيام في تلك الزنزانة "وبعد الاعتداء الغاشم على بلدة لمغيطي استدعاني المفوض دامس وبحوزته أوراق، فقال لي نفس الكلام الذي قاله لي من قبل وسمع مني نفس الجواب، بعدها قال لي لديك خيارين: الأول أن أقر أن لدي اتصالا وثيقا مع شخص يدعى محمد الأمين الصحراوي، وأنه يأتيني بمنشورات لكي أسلمها إلى المشايخ المذكورين آنفا، وأما الخيار الثاني فهو أن يسلمني إلى أشخاص يعرفون كيف ينتزعون المعلومات – وهم فرقة التعذيب –فقلت له بالحرف الواحد إنك تضيع وقتك، وأكرر لك أن لا علاقة لي بما تقوله البتة، ويمضي إسماعيل في سرد حكايته قائلا وفي نفس الليلة وبعد صلاة العشاء جاءني خمسة أشخاص في زى مدني وكلهم ذوا بدانة وأخرجوني من الزنزانة، وذهبوا بي إلى مكتب المفوض دامس، وتكلم رئيس الفرقة ويسمى ديدي فقال لي: كلما يطلبه منك المفوض يجب أن تجيب عليه بالإيجاب، فكررت عدم وجود أية علاقة لي بالأشخاص المذكورين، فبدأ ديدي يشتمني بألفاظ بذيئة، حيث هددني بتحريق أعضائي التناسلية وبأن يجعل بشرتي تشابه بشرة الأفارقة من التعذيب والضرب، وبعد إصراري على عدم وجود أي علاقة لي بما يزعمون، أمرهم المفوض دامس بأخذي وقال لهم لا تأتوني به إلا بعد أن يقر بما نريده منه، فوثقوا يدي أمامه في مكتبه ثم لفوا عصابة من القماش حول رأسي بحيث أغمضوا بها عيني وسدوا أنفي، بعدها وضعوني في سيارة وساروا بي قرابة 20 دقيقة، وعندما وصلنا إلى هناك نزعوا عني العصابة وتركوا القيود ملتفة حول يدي، وكانت القاعة التي قدموا بي إليها تضج بالصراخ والعويل، وأروني تعذيب بعض السجناء ليخيفوني لكي استجيب لمطالبهم، دون تعذيب، فأكدت لهم أني لا علاقة لي بما يزعمون، بعدها جردوني من الملابس كلها وأبدلوا القيود التي كانت بيدي بكلباشات حديدية ووضعوا كلبشات حديدية أخرى في رجلي وبدؤوا يضربونني بالسياط على باطن أقدامي، وكانوا بين الفينة والأخرى يطلبون مني الاستجابة لما يريده مني المفوض دامس، فكررت لهم نفس ما قلته سابقا، بألا علاقة لي بالجماعة ولا بالمشايخ المذكورين، بعدها حولوا الضرب من القدمين إلى الأفخاذ والأعضاء التناسلية وكان الضرب أقوى وأشد مما أدى إلى إغمائي ، وعندما بدأت أدرك الوعي طلبوا مني الاستجابة لما يريده المفوض دامس، فقبلت ذلك ثم اتصلوا به هاتفيا وقالوا له إن إسماعيل يريد التحدث معك فقلت له في الهاتف سوف أقول ما تطلبه مني، فأعادوني إلى المفوضية، وكان الوقت 12:30 ليلا أي ثلاث ساعات ونصف من العذاب المستمر، فبدأ يملي علي السؤال ثم يجيب على السؤال بنفسه، وأنا أقول نعم وبقينا على هذه الحال حتى الثالثة صباحا، وبعد ذلك أمر الشرطي بتحويلي إلى غرفة أوسع بقليل وأمرهم أن يعطوني فراشا، ويمضي إسماعيل في تقريره إلى القول إنه بعد ثلاثة أيام من تلك الليلة التي تعرض فيها لتعذيب وحشي، تم استدعاءه من طرف المفوض دامس وأمرني أن أجيب على أن هناك جماعة سلفية سرية موريتانية تعمل مع الجماعة السلفية الجزائرية، فقلت هذه أشياء لا أعرف عنها شيئا، بعدها استدعى جماعة التعذيب برئاسة ديدي وقال لهم اسماعيل لا يريد التعاون معنا وأمرهم بإرجاعي إلى تلك الزنزانة، وفي الليلة نفسها جاءت فرقة التعذيب وهم خمسة ديدي ومحمد ولد أعمر، وثلاثة زنوج آخرين، حيث أعادوا نفس التعذيب السابق وزادوا عليه إطفاء السجائر في ساقي وفخذي وصدري، واستمرت حالة التعذيب هذه ثلاثة عشر يوما بنفس الطريقة إلا أنه في اليوم العاشر استخدموا جهاز الكهرباء المخصص للتعذيب (جكوار) زيادة على التعذيب السابق، وفي آخر يوم من أيام التعذيب أخذوا منشارا حديديا وكان صدئا جدا حيث بدؤوا يمزقون به جسدي ، مع العلم أن آثار التعذيب والتحريق بالمنشار مازالت موجودة بجسدي، مما أدى إلى تقرح في بعض تلك الأماكن ن وقد شاهد آثار هذا التعذيب في جسدي كل من قاضي التحقيق السيد صال وقنصل السفارة الجزائرية وزوجتي، واختتم اسماعيل عيسى تقريره بالقول: وأخيرا فإنني أطالب منظمات حقوق الإنسان وهيئات المجتمع المدني بمقاضاة المفوض دامس وعصابته وتقديمهم للعدالة

محمد محمود ولد السالك: كنت أفقد الوعي أثناء تعريضي للصعق الكهربائي
أما السجين محمد محمود ولد السالك فجاء في تقريره أنه اعتقل من الشارع يوم الاثنين 02-05-2005 ولم يعلم أهله بخبر اعتقاله إلا بعد خمسة أيام من البحث والمعاناة، ويقول فجعلوا قيودا حديدية في يدي ووضعوني في زنزانة انفرادية... ثم استدعوني في الليلة الموالية إلى إدارة مدرسة الشرطة لأجد أمامي مجموعة من المحققين: دامس، محمد أحيد ولد يكبر ولد اسماعيل المعروف باسماعيل، ومحمد محمود ولد متالي، ومحمود سكرتير دداهي، وآخر لا أعرف اسمه، أضف إلى ذلك مجموعة التعذيب ديدي ولد المبارك ومحمد ولد أعمر، ورجل أسود اللون طويل القامة يسمى محمدو كوبس ، فأول ما بدأ به التحقيق هو عمل الفرقة الأخيرة، الصفع على الخد والضرب على العنق ونتف اللحية، كل هذا بطريقة مهينة وبعنف شديد يتخلله سيل من أسئلة المحققين وسبهم وشتمهم وعبارات العنصرية المقيتة، ولأنني لا أعرف عما يسألوني عنه أي شيء أمروا الجلادين بالذهاب بي إلى غرفة التعذيب المعروفة عندهم بدار الضيافة، فذهبوا بي في المقاعد الخلفية لسيارة 205 وعصبوا عيني بعنف وقيدوا يدي وانطلقوا بي إلى وجهة مجهولة، وأثناء الطريق كانوا يسبونني ويشهرون بي ويتوعدوني، ويشتموني يا أسود يا وحشي يا.. يا، ويواصل محمد محمود ولد السالك حكايته بعد وصوله إلى المكان المخصص للتعذيب فيقول: ثم نزعوا القيد من يدي وأمروني بالتجرد من ثيابي كلها، وأن أنبطح أرضا على وجهي ليقيدوا يدي من الخلف بقيد من حديد ورجلي، وبعد أن شدوا قيود الحديد في يدي ورجلي من خلف ظهري، جعلوا حبلا في وسط القيد الذي في يدي ووسط القيد الذي في رجلي، ثم وضع أحد أفراد فرقة التعذيب قدمه على رجلي المشدودتين إلى يدي، وأخذ يسحب الحبل بشدة وديدي يأمره بالمزيد حتى أحسست من شدة الألم وكأن رجلاي ويداي قطعت تماما، وبعد استمرار تلك العملية لبعض الوقت لا استطيع تقديره نظرا لشدة الألم الذي كنت أعاني منه وأنا أصرخ، وأثناء ذلك سمعت سحب سلاسل الحديد تقترب مني حتى أخذ أحد منهم في لف سلسلة من الحديد على رأسي، واخذ يضغط بها على عيني وأذني بكل ما أوتي من قوة، وصاحبه الآخر مستمر في شد يدي ورجلي إلى الخلف حتى تمنيت الموت حينها، ثم أرجعت إلى المحققين فأعادوا علي لائحة من الأسماء وقالوا لابد أن تعترف بهذه الأسماء وأن تدلنا على أماكن سكن أصحابها، وبعض الأسماء قالوا لي إنهم يريدونني أن أدلهم على الأماكن المحتمل تواجدهم فيها، فأجبتهم بأنني لا أعرف أحدا من هذه الأسماء، فضلا عن أن أعرف أماكن سكنهم وأحرى غير ذلك، فقامت مجموعة التعذيب بضربي على الوجه والعنق ونتف لحيتي وشتمي يا أسود ياكذاب يا.. يا.. كل هذا بين يدي مجموعة التحقيق السالفة الذكر، ثم أعطوا أمرا لفرقة الشرطة المكلفة بالحراسة أن أبيت واقفا فلا أجلس ولا آكل ولا أشرب، مع أني مقيد بالحديد، وفي الغد وفي حوالي الحادية عشر قبل الظهر دعيت إلى المفوض دامس، فقال لي هل لك أن تعترف بما نريد، فأجبت بنعم إذا لم يكن من قبيل المحال الذي لا سبيل إلى معرفته، فأمر اثنين من الشرطة أحضرهما من مفوضية الميناء2 وهما الرقيب أول أحمد كوري، وشرطي آخر برتبة رقيب ليذهبا بي إلى مفوضية الميناء2 لنجد دامس قد سبقنا إلى المفوضية، فأمرهم بعمل جكوار لي، فأدخلوني في آخر غرفة في الركن الشمالي الشرقي في المفوضية وأحضروا آلة جكوار، وقال لي أحمد كوري لك خياران أن تعترف بما تعرف ومالا تعرف من الأسماء المعروضة وأن تدل على أماكن سكن أهلها التي تعرف والتي لا تعرف، والخيار الآخر هو الموت، فأجبته حسبي الله ونعم الوكيل ، وتهيأت لخيار الموت، لأنه لا سبيل إلى معرفة المحال، فأمروني بالتجرد من الثياب إلا من السراويل وأمروني أن أجلس على هيئة الاحتباء وجعلوا عمودا من الحديد تحت معاقلي أسفل ركبتي، ثم شدوا يدي إلى بعضهما البعض ثم رفعني اثنان بطرفي العمود، إلى عمودين آخرين من حديد وجهاز لتنظيم الكهرباء الذي كنت أصعق به، وعند رفعي على العمودين تدلى رأسي وبعد ذلك بدأت أنواع من العذاب أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر، جعل الكهرباء في أجزاء من جسدي كاليدين والقدمين فكنت أفقد الوعي أحيانا كثيرة، وأفيق أخرى، وطورا تجف شفتاي وينزلق لساني ، وأحيانا يخرج الزبد، مع العلم أن كل حال تمر من التعذيب لا تنسي ألم العمود المعلق به، يتحرك على طول الذراعين إلى جهة المرفقين ثم إلى جهة الرسغين، وهكذا دواليك ، وأحيانا يتحرك العمود على طول الفخذين ، وحتى كتابة هذا التقرير فإن رسغي شاهدان على ذلك بالرضوض والتشققات التي فيهما، أضف إلى ذلك أن رأسي كان يتحرك يمينا وشمالا حركة سريعة لا إرادية بفعل التيار الكهربائي، وينعقد لساني وأغط غطا شديدا، وأثناء ذلك كله يقف على راسي أحمد كوري وآخرين لا أعرف أسماءهم، فيرهبونني ويرغبونني، وأمنيتي أن أموت فأستريح من هذا العذاب، وبعد ساعتين ونصف من هذا العذاب المسمى بجكوار وضعوني عن العمود وفكوا القيود من يدي ورجلي، فرفسني المفتش محمدن (من أولاد دمان) برجله وسبني وقال لي ستعاد على الجكوار الليلة، ويتهم ولد السالك المحققين بالتعامل معه بعنصرية حيث يقول: وكان واضحا من عبارات المحققين البذيئة وإهاناتهم المستمرة، أنهم يعاملونني بعنصرية مقيتة وحقد دفين، ويمضي في سرد قصته بعد إنزاله من الجكوار قائلا: أنزلت من الجكوار وأنا لا استطيع أن أستوي قائما ولا حتى الجلوس فحملوني في السيارة ليعيدوني إلى مدرسة الشرطة مصدر الإرهاب وترويع الأبرياء، فبقيت أياما بلياليها لا أصلي إلا جالسا ولا يمكنني أن أذهب لحاجة الإنسان إلا بمساعدة شرطة الحراسة، لأن أجزاء من جسدي كانت فاقدة الإحساس كالرجلين واليدين بفعل الكهرباء، وفي هذه الأثناء كانت قيود الحديد في يدي ليلا ونهارا، ولما عرضت حالتي على الطبيب أجابني أن هذا لا دواء له إلا أنه مع طول الوقت ستذهب آلامي و تتضمد جراحي، ثم أرجعت إلى الزنزانة الانفرادية ومنعت من ناموسية لحوالي عشرة أيام، ثم استدعيت مرة أخرى إلى دامس الذي أول ما كلمني به أتتذكر ديدي وأعوانه، ثم بدأ ما يزعم أنه تحقيق علبت عليه الشتائم والسب، وأمام ملإ من المسجونين والشرطة، واختتم ولد السالك تقريره عن ما تعرض له بالقول إن ما ورد فيه هو مجرد غيض من فيض معاناته، وأضاف انه كتب هذا التقرير لعرضه على كل القوى الحية ومنظمات حقوق الإنسان الوطنية والدولية للاطلاع على بعض معاناتي في بلدي موريتانيا دولة القانون والديمقراطية، وما عشت من معاني كرامة الإنسان وحريته

أسر السجناء الإسلاميين ينظمون وقفة احتجاج أمام السجن المدني والسجناء يحملون بطانة النظام السابق مسئولية استمرار اعتقالهم
نظمت أسر المعتقلين الإسلاميين في السجن المدني، وقفة احتجاجية أمام السجن مساء الخميس الماضي دعي لها قادة الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، وقد استهلت الوقفة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة باسم المعتصمين أمام السجن ألقتها الأستاذة لعناد بنت زروق، رحبت في مستهلها بالحاضرين، ثم ذكرت بوضعية النساء المعتصمات ومعاناتهن، وقالت إن بعض السجناء بدأ يعاني متاعب صحية، وذكرت أن محفوظ ولد إدوم نقل إلى المستشفى الوطني لتلقي العلاج بعد تدهور حالته الصحية، فيما يوجد آخرون من بينهم جزائري يدعى عبد المجيد يعانون من أوضاع صحية صعبة ولم يسمح لهم بتلقي العلاج، وقالت إن المعتصمات يلاحظن تقصيرا كبيرا من الأحزاب السياسية وهيئات المجتمع المدني في التضامن معهن، مذكرة بأن هناك شخصيات كان لها دور إيجابي في التعاون معهم، وأضافت أن القضاء الجالس أمر بالإفراج عن المعتقلين، بدءا بقاضي التحقيق وانتهاء بمحكمة الاستئناف، إلا أن النيابة ما زالت تحتجز ملفهم ولم تسلمه للمحكمة العليا خشية أن يتم تأكيد قرار الإفراج، وتساءلت لعناد عما إذا كان تصرف النيابة تم بمحض إرادتها أم تنفيذا لأوامر عليا، وخلصت إلى القول إن النساء مصممات على المضي قدما في اعتصامهن أمام السجن المدني حتى يفرج عن المعتقلين، كما أن السجناء مصرون على مواصلة إضرابهم عن الطعام، أما السيدة ليلى بنت حبت فقد تحدثت عن أوضاع السجناء وقالت إن كل ما يريدونه هو التضامن المعنوي معهم، وأضافت: لا يمكننا حتى الآن أن نقول إن المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية يثمن ظلم النظام البائد، لكننا أصبحنا على وشك أن نقولها نتيجة لما نعانيه من ظلم، ثم تحدثت زوجة الجزائري إسماعيل عيسى التي قالت إن زوجها ورفيقه عبد المجيد اعتقلا ظلما، وأضافت أن زوجها تعرض للتعذيب الوحشي، وأنها هي كتبت رسالة إلى رئيس المجلس العسكري تطالبه فيها بالإفراج عن زوجها لأنه لم يقترف أي جرم ولم يفعل ما يستحق السجن بسببه، وخلال التظاهرة ألقيت قصيدة باسم السجناء للسجين أحمد ولد سيد احمد الملقب الشاعر، وأخرى باسم زوجات المعتقلين المعتصمات أمام السجن المدني، كما تحدثت المحامية فاتمتا امباي رئيسة المنظمة الموريتانية لحقوق الغنسان، وقالت إنه في ظل العهد الجديد يجب أن يسود التسامح والعدل وأن يفرج عن جميع السجناء المظلومين، كما قدم أطفال السجناء نشيدا عبروا من خلاله عن مأساتهم بسبب غياب آبائهم خلف القضبان
أخير نشير إلى أن قادة الأحزاب السياسية تغيبوا عن التظاهرة رغم أن منظميها أكدوا دعوتهم لهم، باستثناء حزب الملتقى الديمقراطي الذي حضر رئيسه الدكتور الشيخ ولد حرم ولد بابانا مرفوقا بوفد من قيادة الحزب، كما حضر رئيس منظمة نجدة العبيد ببكر ولد مسعود


المعتقلون: لا نشك في رفع الظلم عنا على أيدي البقية الصالحة من قضاتنا
من جهة أخرى أصدر المعتقلون الإسلاميون بيانا وصفوا فيه ما أسموها دعوى التسويق الخارجي لملفاتهم، وقال المعتقلون في بيانهم إنه مع استمرار الاحتجاز الذي وصفوه بغير القانوني لهم، والخروقات المتعددة والمماطلات المتعمدة من الجهات القضائية في حقهم كا يقولون، فقد كثر – يقول المتهمون - حديث بعض السياسيين وغير السياسيين عن أن السبب في ذلك كله هو ما قام به النظام البائد من تضخيم وتسويق لملفاتنا على المستوى الخارجي مبررين بذلك استمرار الظلم الواقع علينا!!، وقد نسي هؤلاء أن الغربيين أعلنوا أكثر من مرة في عهد النظام البائد عن عدم اقتناعهم بما يدعيه ذلك النظام، كما نسي هؤلاء أو تناسوا أن المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية أقنع العالم كله خلال أيام معدودة ببطلان وزيف ما كان يدعيه النظام البائد على مدى 13 عاما من أن موريتانيا يوجد فيها نظام دستوري وحكم ديمقراطي، واعتبر الإسلاميون المعتقلون هذه الدعوى مجرد شبهة وأن تسويق الملف خارجيا من قبل النظام السباق لا يبرر الإبقاء على بعض السجناء المظلومين في السجن –لاسيما في عهد العدالة والديمقراطية- إذ أن من المعلوم أن الظلم لا يبرر الظلم، ولا شك أن تسويق الملف ظلم، واتخاذه حجة لاستمرار الحبس ظلم آخر، ولا يليق بسلطات محترمة إقرار الظلم والمتاجرة الدنيئة بحريات مواطنيها الأبرياء...، وأضاف البيان أن المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية إنما أعلن أنه جاء ليضع حدا نهائيا لجرائم النظام البائد وتصرفاته المنافية للعدل والحرية، والجميع يعلم أن ظلم النظام البائد لنا وتسويقه لملفنا كان بمثابة خاتمة السوء له... فكيف يمكن التشبث بتلك الخاتمة السيئة والتأسيس عليها؟!، لاسيما في بداية عهد يظن به الخير ويراد منه أن يكون نقي الجبين وخاليا من الظلم والتعسف
وتطرق المعتقلون الإسلاميون في بيانهم إلى محاضر الشرطة التي قالوا إنها هي مجمل الملف وأساسه ووصفوا تلك المحاضر بأنها مزورة وملفقة كلها من نسج خيال الشرطة التي كتبتها، وليست موقعة من طرف من نسبت إليهم!! بل إن معظمها لا يحمل أي توقيع أصلا، والباقي منها يحمل توقيعات مزيفة لا علاقة لها بتوقيعات من زعم أنها لهم، ويمكن التحقق من ذلك –لمن أراد- بالرجوع إلى توقيعات الذين يعملون منهم في سلك الوظيفة العمومية ويتعاملون بتوقيعاتهم مع الجهات الإدارية في الدولة، ويضيف البيان: أن قاضي التحقيق –والعهدة على محاضر تحقيقه- لم يجد في محاضر الشرطة المشحونة بالكذب والافتراء أي شيء يصلح أن يكون دليلا أو أساسا لتوجيه التهمة إلينا ليقدمنا به للمحاكمة، فأصدر قراره بإطلاق سراحنا بحرية مؤقتة تمهيدا لأن لا وجه للمتابعة، ولكن النيابة ظلت تكرس الظلم وتعرقل ذلك القرار غير آبهة بحقنا في الحرية، حتى وصل بها الأمر إلى التعقيب على حكم محكمة الاستئناف في حرية مؤقتة!! الأمر الذي يمنعه القانون ويعاقب عليه، وخلص السجناء في بيانهم إلى القول "إننا رغم تعثر ملفنا في كل تلك المحطات الآنفة لا نشك في انتصار الحق والعدل قريبا-لا محالة- بإذن الله تعالى ورفع الظلم عنا على أيدي البقية الصالحة من قضاتنا العادلين الذين لا يخافون في الحق لومة لائم
كما أصدروا بيانا آخر وقع باسم معتقلي الرأي الباقين في السجن المدني، ذكروا فيه بأن معاناتهم ومعانات ذويهم المعتصمين ما تزال مستمرة رغم دخولهم في الأسبوع الثاني من الإضراب عن الطعام، دون أن يتحرك للعدالة ساكن، ودون أن تقوم السلطات بإنصافنا ورفع الظلم عنا!!
وخلص البيان إلى القول: فإننا نلفت انتباه رئيس المجلس العسكري وأعضائه المحترمين وهيئات المجتمع المدني، ورؤساء الأحزاب السياسية والرأي العام الوطني والدولي إلى شناعة الظلم والتمييز الجائر الواقع علينا دون أي مبرر قانوني ولا مسوغ عقلي
ونحن إذ نحمل معظم المسؤولية في ذلك لبطانة السوء ومافيا الفساد اللتين خلفهما النظام البائد في جهازي الإدارة والعدالة.. فإننا نهيب بالمجلس العسكري الذي جعل العدالة شعاره أن يبادر برفع الظلم عنا وعن أهالينا وأن يحفظ لنا حقوقنا كاملة كمواطنين كاملي المواطنة، واختتم المعتقلون بيانهم بالقول إن إضرابا عن الطعام مستمر رغم وقوع حالتي إغماء ورغم التدهور الشديد لصحة ثلاثة آخرين حتى يتم رفع الظلم عنا طبقا لما يكفله لنا الدستور من حقوق وضمانات

كاو توري الناطق الرسمي باسم /افلام/ في لقاء مع ا. انواكشوط : المجلس العسكري أدار ظهره للقضية المركزية وشغل نفسه بقضايا ثانوية مثل العهدة الرئاسية والشفافية والديمقراطية

كاو توري من منحدري جول بولاية كوركول الناطق الرسمي لجبهة تحريرالافارقة بموريتانيا وهي الحركةالتي تاسست في الرابع عشر من مارس 1983بعد التحام اربع حركات هي الاتحاد الديمقراطي الموريتاني ، الحركةالشعبية الافريقية لموريتانيا ، منظمة الدفاع عن مصالح الزنوج الافارقة بموريتانيا وحركة التلاميذ والطلبة الاسود ... تولي توري سابقا منصب الناطق الرسمي باسم اللاجيئن الموريتانيين بالسينغال التي ابعد منها كمايقول في يوليو 1999 بعد ما اسماها ضغوطا دبلوماسية موريتانية ..
استقبلته السويد منذ تلك الفترة كلاجئ سياسي متتمع بصفة مقيم دائم وهوبالمقابل محرر جريدة المشعل وجريدةافلام وموقع فلام نيت الموقع الرسمي لافلام ..من السويد حيث يقيم قبل توري الاجابة علي اسئلتنا المتعلقة ب//عنصرية // افلام ورفض جبهته العودة الي البلاد بعد العفو الاخير وروابط حركته بفرسان التغيير و انقلاب 1987 واحداث 1989 .

اخبارانوكشوط : ما ردكم علي اعتبار جزء من الراي العام الوطني حركة افلام حركة عنصرية تريد ان ترمي بشريحة البيضا ن الي الصحاري ؟.

كاو توري :. هذا هراء ...لان النظرة التي نحملها لموريتانيا كانت وستظل ملخصة في كون موريتانيا ملك للبيض وللسود ويجب ان تكون افريقية وعربية ، لم نختلف ابدا حول هذه النظرة ، ويجب ان تبحثوا بالاحري عن ذلك لدي اولئك الذين يريدون ان يجعلوا من موريتايا بلدا عربيا فقط ، اننا لا نعتنق العنصرية ولا الاقصاء ، و نعتقد مع مارتين لوثيركينغ ان الرد علي الحقد بالحقد يشكل زيادة في نسبة الشرالموجودة اصلا بالارض .. ان حملة شيطنة افلام هذه اخذت طريقها للاسف لد ي كثير من مواطنيناالعرب تماما كالحديث عما يسمي بالخطر الاسود
ولكنها المواجهة ونفهمها جيدا .... اعتقد ان الاشخاص ذوي النواياالحسنة لايجب ان يحكموا علي أي منظمة الا انطلاقا من خطاباتها ونصوصها الرسمية وتوجهاتها السياسية والاديولوجية ونلاحظ للاسف ان كثيرا من الذين يتهموننا بالعنصرية او التطرف لم يقاربوا ابدا طرح افلام ولم يتعرفوا ابدا علي منتمين لها ، ولم يكلفوا انفسهم مرة حتي عناء قراءة انتاجنا ، انهم يستندون في الحكم علينا فقط علي دعاية النظام الاثني الفاشي لمعاوية ولد سيد احمد الطايع ولخصومناالسياسيين ، ويظهرحتي ان بعض مواطنينا العرب يعتقدون اننا من طينة خاصة واخرون يتهموننا بكوننا مجرد نسخة افريقية للبعثية ، انه تفكيرتبسيطي وميكانيكي ، كيف يمكن لفكر صحيح ان يسقط في مهاوي العنصرية مثل ولد الطايع اوجلادوناالاسبقون الذين يعاملوننا كيهود قذرين او سود قذرين ،
ولاقناعكم احيلكم الي نداء بياننا 1986 الذي عرف كثيرون افلام عبره وحرصا علي ضمان وحدة البلد في ظل المساواة فقد حررنا بيان الزنوج الموريتانين المضطهدين وفي هذه الوثيقة التي تشكل اليوم مصدرا للحملة الشرسة الحاقدة ضدنا نؤكد في الاساس علي امور منها ان
هناك مشكلة تعايش بين المجموعات العربية والزنجية الافريقية ......./

اخبار انواكشوط : ماالذي يبرررفض افلام العودة الي موريتانيا بعد قرارالعفو الاخير علما انكم مشمولون بعفو 1991 و1993 وهو ما يوضحه عدم ادراج اسمائكم في لوائح المستفيدين من عفو الثاني من سبتمبر.؟.

توري : انني اعارض هذا التاكيد ... لانني اعتقد ان عفو 1993الذي استهدف بالاساس الجلادين غطي فترة 1989 و1991، بينما كان مناضلو افلام قد ادينوا سنة 1986 و 1987 ، ولنفرض جدلا ان هذه حقيقة فتتعين الاشارة الي ان العفو في تلك المرحلة لم يكن عفوا شاملا كاملا كما جري الان و الفارق كبير ... وفي المقام الثاني اذا لم نتقدم للعودة هذه المرة فعلي الاقل ليس بفعل العفو التمييزي كماحدث سابقا انما للتوجه المتحفظ من المجلس العسكري ...
اننا ننتظر اعمالا كبيرة للتهدئة من شانها طمانة الموريتانيين ولكننا لانشاهد اكثر من مصالحة قبلية ... اننا نتمني حدوث اشارات تبرهن علي وجود ارادة حقيقية للقطيعة ولمواجهة القضية المركزية للتعايش .
والا ما ذا نلاحظ الان ؟.....ازدراء سائد بقضية التعايش و بالعبودية ، ومجلس عسكري يشغل نفسه بمواجهة قضايا ثانوية من نوعها مثل مدة العهدةالرئاسية او انشاء لجنة لمواجهة الرشوة وشفافيةالانتخابات ... ان تلك براينا امور ليست من القضايا الاولية... ان المجلس العسكري يضع بذلك العربة ا ما م الحصان..//
اخبارانواكشوط . :توجد في موريتانيا احزاب سياسية وشخصيات ومنظمات تدافع عن ذات الافكار مثلكم وليست قلقة فما اسباب رفضكم العودة .؟.

توري .: اولا ليس لنا نفس المسار مع هذه الاحزاب والمنظمات وثانيا فان الجهاز القمعي ذاته ما زال قائما وهو الذي وصف بالامس فقط افلام بالعدو الاول للجماهير، ان الضمانات التي نتملكها حيال هؤلاء الرجال الذين عذبونا بالامس لاتعدو اكثر من كلامهم ...فيتعين وجود شي اكثر تجسيدا ... اخيرا لست متأكدا ان هذه الاحزاب تدافع عن نفس الافكار التي نحملها ...ان الخوف ما زال قائما لم يذهب ، و خطاب افلام ما زال يخيف و المصادرة و التهديد ما زالا كذلك قائمين ... باختصار لسنا مستعدين لان نعود لنعوي مع الذئاب ... خصوصا عندما نلاحظ ان السادة الجدد اداروا الظهر للقضايا المركزية...

ا.ن :. اخترتم المنفي للتخلص من قمع نظام ولد الطايع ، مادام النظام قد زال و مع انتفاء الاطارالتمييزي للعفو ما ذايمنع عودتكم .؟
توري ك . لقد قلت سابقا ان ظروف الامن وظروف المصالحة الوطنية وليست القبلية لم تجتمع بعد ، و عندما تتوفر سنعود ، بالنسبة للمنفي فان نقائص البلاد ما زالت قائمة و نضالنا لم يكن موجها ضد شخص او سلطة انما ضد نظام بكامله...
ا .ن : ماالدورالذي لعبتموه في ادما ج تنظيم فرسان التغيير في غرب افريقيا بعد فشل محاولتهم الانقلابية ..؟
توري.. لا اعرف ما ذا تقصدون بالاندماج .... علي كل حال يجب ان اعترف باننا كنا علي اتصال بهم ... وكان بامكاننا لو لم توجد خلافا ت في الرؤي ان نطور بعض الامور مجتمعين ...
ا.ن لماذا كانت اول مقابلة اعلامية لصالح ولد حنن في سبتمبر من نصيب موقع افلامنيت ؟

توري .. انكم صحفيون .وتعلمون ما يعني السباق نحو الحصرية والسبق الاعلامي وانتهز هذه الفرصة لاحيي صديقنا صالح ورفاقه واهنئهم باطلاق سراحهم
ان.. هل صحيح ان افلام شاركت في المحاولات الانقلابية التي وقعت في اغسطس وسبتمبر2004 ووفرت مقاتلين كانت مهمهم القيام بالتنسيق مثل المدعو / ييرو / الذي اختفي من انواكشوط في الخامس والعشرين سبتمبر يوم اعتقال ولد ميني... ؟
توري .... هذه اختلاقات ... وحتي ارفع قليلا الستار عن ما مثل مشروعا للتعاون بيننا مع الفرسان علي ان اعترف ان مشروع التعاون هذا لم يرالنور في الاخير ، اذ بالحاح منا كان من واجبنا - نحن وهم - الاتفاق علي ما ينبغي ان تكون عليه موريتانيا بعد ولد الطا يع ... وكما يظهر فان جزء من تنظيم الفرسان لايريد التعرض لهذه المسألة ... ولم نكن نحن بدورنا مستعدين للانخراط في مغامرة لاتطمئننا علي مستقبلنا ...

ا.ن يجري الحديث هذه الايام عن حل يقتضي /كشف الحقيقة و المصالحة / لحل مشكلةالماضي الانساني والمبعدين فماالحلول التي تقترحها افلام...؟
توري ... انني سعيد بان يتوجه الراي العام نحو ذلك ... ولكن مرة اخري اقول ان الماضي الانساني بخلاف ما يعتقده كثيرون لن يحقق المصالحة الوطنية فالماضي / من مذابح وابعاد و فصل تعسفي / هو نتيجة لمشكل سياسي ... يمكن ان تساعد الخطوات علي تهدئة الاجواء وتلطيفها ولكن مصالحة الموريتانيين تستوجب مواجهة اسباب الازمة اوالنزاع وهي مشكل التعايش او العنصرية البنيوية للدولة الموريتانية

ا.ن هل تربطون عودتكم بعودة المبعدين والمتابعة القضائية للفاعلين المفترضين ؟

توري ...ان نضالنا سبق قضية المبعدين ، ونضالنا سبق التصفيات الجماعية و يجب ان لا نخلط الاسباب بالتصرفات ... ان تسوية مشكل التعايش ذات اولوية بالنسبة لنا اكثرمن الباقي ، ولذلك فاننا ننتظر اشارات قوية وارادة حقيقية وواضحة .

ا.ن : تتهمون من طرف البعض باختياركم المنفي الذهبي وصفة اللاجئ السياسي بدل النزول الي الساحةالسياسية ...؟
توري :.ان النزول الي الساحةالسياسية لايخيفنا ولدينا الوسائل البشرية والمادية الاكيدة .. اننا موريتانيون ومنفانا تحضير لعودتناالمظفرة وسنعود ...
ا.ن : هل تعتبر تسمية افلام مبررة بعد اعلان الحركة التخلي عن الكفاح المسلح ... ؟
توري ... ان افلام تعني جبهة تحرير الافارقة بموريتانيا وليست الجبهة المسلحة للتحرير كما يقول بعض المزايدين ..

ا.ن : يعتقد كثيرمن الموريتانيين انكم شاركتم بنشاط في تصفية الموريتانيين البيض اثناء احداث 1989 ولم تكونوا حساسين لمعاناة الموريتانيين في السينغال .. هل كانت حركتكم تمييزية ام ان معاناة الموريتانيين البيض لا تهمكم في شيئ ..؟
توري ... انما جري في تلك السنوات كان مريعا سواء في موريتانيا او السينغال وقد ادناه واستنكرناه في وقته و احيلكم الي تصريحاتنا في الايام الساخنة تلك ... لايمكن تبريرالظلم ايا كانت الضحية وتلك قضية مبدئية... لقد ادننا اعتقالات البعثيين و الناصريين الذين هم اعداؤناالالداء و ادنااعتقال السياسيين اشبيه و احمد ولد داداه واعتقالات فرسان التغيير ومع ذلك فكلهم بيض ...

ا.ن ماهي الافاق التي كانت موريتانيا ستعيشها لوقد ر النجاح للمحاولة الانقلابية في الثاني والعشرين اكتوبر 1987 التي قادها عسكريون زنوج هل كانوا سيعمدون الي التقسيم ام الي اقامة ديمقراطية حقيقية ...
توري.. ان هذه القضية تترجم فكرة شائعة مفادها انه وحدهم الموريتانيون البيض لهم الحق والشرعية في قيادة موريتانيا وهو امر اقف نهائيا خارج دائرة التفكير فيه ... احيلكم الي كتاب الزميل بوي الاصان هارون المعنون / كنت في ولاتة/ حيث يذكر الانقلاب ودوافعه وكذلك حديث الزميل صار الذي شرح ذلك علي مستوي افلامنيت ... لم يكن للانقلاب اي مغزي طائفي.... كان فقط يريد التاسيس للتوازن علي مستو ي البلد من اجل بناء موريتانيا ديمقراطية و غير عنصرية ..اما الباقي فليس الا من انتاج المختصين في الخلط والتقسيم ...

ا.ن : ... مانديلا وقرنق ... أيهما تختار؟
توري ... انني اكن الكثيرمن الاحترام للمناضل قرنق فهو رجل مبادئ وتربط منظمتنا صلات قوية بحركته ولكن مانديلا يقترب من صفوف الانبياء و كما قال سائق تاكسي ايفواري فهو رجل اكبرمن الرئيس انه نموذجي الذي استلهم منه النضال و لااتوقف عن قراءة مؤلفاته واتقاسم معه النظرة ذاتها بخصوص القومية حينما يقول // ان القومية الافريقية ليست تلك المعبر عنها بصرخة / البيض الي البحر/ ... ان القومية الافريقية التي ندافع عنها هي تصور لحرية وممارسة الشعب الافريقي علي ا رضه // انه مرجعيتنا الا ان اختيارنا يتمثل في رئيسنا صامبا تيام الذي يتميز بالشجاعة والاقتناع والثبات

سياسيون وإعلاميون ومثقفون مصريون يثمنون تغيير الثالث من أغسطس
عبر العديد من الشخصيات الفكرية والإعلامية والسياسية المصرية والعربية والإفريقية التي حضرت فعاليات الندوة المنظمة من طرف المركز العربي الإفريقي للإعلام والتنمية في مقر مركز البحوث الإفريقية العربية بالقاهرة تحت عنوان :" موريتانيا الدولة والمجتمع" في ظل تطورات الأوضاع السياسية الأخيرة التي شهدتها البلاد هذه الشخصيات عبرت عن ارتياحها للتغيير الذي حصل أخيرا في موريتانيا متمنية على المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية الإسراع في تنفيذ تعهداته أمام الشعب الموريتاني بتسليم السلطة في الآجال المحددة ليعطي بذلك نموذجا معتبرا في الوطن العربي.
وكانت تدخلات غالبية المتحدثين تتمحور حول عدة جوانب سياسية واقتصادية يرونها قد ساهمت وبشكل كبير في دفع حالة البلاد إلى التأزم وذكروا أن من أهمها الاحتقانات السياسية وكذلك السياسة الخارجية كالتطبيع وتأزم العلاقات العربية الموريتانية وإقحام البلاد في ظاهرة الإرهاب بالإضافة إلى السياسة الداخلية التي تميزت باستهداف النخب السياسية وإقصائها من المشاركة الفاعلة في القرار السياسي. وقد قدم خلال هذه الندوة الأستاذ محمد سالم ولد الداه ورقة محورية تناولت محاورة عديدة كالتاريخ الموريتاني في الماضي والحاضر وكذلك الحقبتين السياسيتين المدنية والعسكرية والجوانب الاقتصادية.
يذكر أن هذه الندوة قد شهدت حضورا مهما من رجال الفكر والثقافة والإعلام في مصر إضافة إلى ممثل للجامعة العربية وآخر للتضامن الإفريقي الآسيوي كما حضرها ممثلون لكل من المنظمة العربية لحقوق الإنسان واتحاد المحامين العرب واتحاد الصحفيين العرب بالإضافة إلى جمع غفير من الجالية الطلابية الموريتانية بمصر ومستشارين في السفارة الموريتانية بالقاهرة.

الجبهة الشعبية : نحن مندهشون لبعض واورد في تصريح الوزير الأول
إن الجبهة الشعبية بعد الإصغاء إلى مداخلة الوزير الأول تعرب عن دهشتها أمام بعض المقاطع المعبرة والمرتبطة بالمسلسل الانتقالي.
- عدم التلميح ولو مرة إلى التشاور مع القوي الحية رغم أهمية ذلك عند المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية وهو ما يمكن أن يعني تحول اللجان الوزارية إلى لجان مستقلة تقرر بمقرها النظام الديمقراطي الملائم لموريتانيا.
- من هنا يتولد الانطباع أننا أمام مجرد إعادة للسيناريو السابق اقترع أغلبي ذو دورتين يكرس انتخاب الوجهاء ويؤجج الصراعات القبلية والعرقية ويقضي كل تيار رأي لا يحوز الأغلبية الاحتفاظ برلمان ذي غرفتين يشرع الجهوية وعليه يبدو أن الحكومة ماضية في اقتراع عقد للانخراط في ديمقراطية تشبه كثيرا سابقتها مزينة بلجنة مستقلة للانتخابات.
إننا في الجبهة الشعبية نعقد أن طبيعة الاقتراع تحد النط الديمقراطي وتعتبر الضمان الوحيد لفصل السلطات كما أننا نري أن اللجنة المكلفة بالمسار الانتقالي مطالبة في خارطة الطريق المكلفة بإعدادها بإحداث قطيعة نهائية مع الماضي الأحادي.
إن الجبهة الشعبية توجه نداء إلى المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية للعب دور الحكم في نقاش وطني يضمن تحقيق الأهداف المحددة من قبل حركة الثالث أغشت وصيانة الوفاق الوطني.
وأخيرا فإن الجبهة الشعبية تظل متشبثة بالإصلاحات التالية لكفيلة من بين أخري بإحلال تعددية سياسية حقيقية.
- اعتماد الاقتراع النسبي الجهوي الضامن وحده للتعددية في الجمعية الوطنية والردع الواقي في أية هيمنة للسلطة التنفيذية.
- تحويل كل ولاية إلى دائرة انتخابية فيما يتعلق بالانتخابات التشريعية.
- تحديد حصة في المجمعية الوطنية للنساء يتم انتخابها بالاقتراع النسبي على لائحة وطنية وحصة أخري للمجتمع المدني تنتخبها الهيئات التمثيلية.
- تعميم النسبية في الانتخابات البلدية ضمانا للتعددية في المجالس البلدية وحسن التسيير
- إجراء الانتخابات البلدية والتشريعية والرئاسية في نفس التوقيت.
- إلغاء مجلس الشيوخ وتعويض ذلك بزيادة معتبرة في عدد نواب الجمعية الوطنية .
الأمانة الوطنية المكلفة بالإعلام

تيار هيداله يطالب السطة بالتصدي لبارونات النظام السابق
اجتمعت لجنة المتابعة لتيار هيدالة الثلاثاء 20-09-2005 وذلك الاستعراض ما يجري في الساحة الوطنية، وبعد تداول معمق لاحظت ما يلي:
إن نزول الشعب الموريتاني في مختلف الشوارع والساحات علي امتداد الوطن يوم 3-8-05 ليعلن فرحته للتعبير الذي وضع حدا لعقدين من الفساد وسوء التدبير، وليعلن ترحيبه بقيادة التغيير ويؤيدهم علي ما قاموا به، إنما جاء تغييرا عن طي صفحة كاملة، لا يقف عند تغيير شخص معين وإنما جهاز إداري وسياسي كامل.
وهكذا استقبل الشعب التغيير دون تحفظ، وأيد المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية بصورة تلقائية.
واليوم وبعد 47 يوما من ذلك الحدث بدأ يتساءل عن مدي التغيير، ويتطلع مرة أخري إلي تحول حقيقي يقضي علي مخلفات نظام جر البلاد إلي عهود من التخلف والإفلاس الاجتماعي والسياسي والاقتصادي.
لقد بدأنا نشاهد هياكل النظام المخلوع تتحرك، وباروناته تتطاول في قصر المؤتمرات لتتحدي التغيير إلي درجة وصم المجلس العسكري للعدالة و الديمقراطية بللا شرعية معلنة دون حياء عودة رأس النظام المخلوع الذي خرب البلاد وعاث فسادا في نسيجها الاجتماعي، وصادر حرية شعبها وإرادته وهدد الإستراتجية.
إن الشعب الموريتاني وقواه الحية إذ تشجب ذلك غير مرتاحة لما يجري وتناشدان السلطة بالوقوف بحزم أمام ذلك التحدي وحتى لا تتعرض البلاد للوقوع في قبضة من لا يهمهم إلا النهب والسلب.
وإذا استمر الوضع بغياب إتاحة الفرص للكل وبالتساوي فلا يمكن تحقيق أية ديمقراطية ولا أية عدالة، وإنما عودة نحو الوراء والارتماء في أحضان العمى السياسي والثقافي ومصادرة الرأي والرشوة وشراء الذمم خاصة أن الحكومة الانتقالية خلت كليا ممن كانوا يعارضون الفساد ويطالبون بالديمقراطية وبالعدالة وممن انتقدوا جهارا نهارا النظام المخلوع.
إذن فهي إما حكومة متعاطفة مع النظام المخلوع، أو في أحسن الأحوال كان أفرادها يتفرجون علي ما يجري.


جدل كبير حول مصير مفوضية الأمن الغذائي بأطار

تعيث مدينة اطار هذه الأيام جدلا واسعا بين مثيلاتها بتمثل في اختفاء كميات كبيرة من قمح مفوضية الأمن الغذائي في المدينة وحسب مصادر موثوقة فان الكمية ضبطت معروضة للبيع في أسواق المدينة وقد أكد تجار الذين وجدت بحوزتهم انهم اشتروها مع مثيلاتها سابقا من عند المفوض الأمن الغذائي العمدة المساعد في الطواز في نفس الولاية وبعد تحركات مكثفة قام بها والي الولاية تأكد أن العملية تمت بين حاكم الولاية واحد أقربائه ومفوض الأمن الغذائي والعمدة المساعد في طواز الذي أكد نفس المصدر انه قام بدور المنسق بين المفوض التجار والذين اشتروا البضاعة لاحقا.
يذكر أن الوالي اصدر أمرا بحجز الكمية الموجودة من القمح الذي كان قد قدمه الهلال الأحمر الإيطالي كهدية إلى الشعب الموريتاني ومواصلة تحقيق في القضية التي مازالت تشغل بال السكان في المدينة وتجدر الإشارة أخيرا انه لم يتضح بعد أن الكمية الآنفة الذكر قد سبقتها كميات أخرى سلكت نفس المسار.

في شمال وجنوب البلاد بذر11طنا من الأشجار المحلية
شملت عمليات البذر الجوي للموسم الحالي بعض المناطق المحاذية للضفة الموريتانية من نهر السنغال خاصة بحيرة اركيز باترا رزة ومنطقة بلاي المتاخمة لمدينة بوكي بلبراكنه وتدخل هذه العمليات في إطار تأهيل الوسط الطبيعي.
ومن شأن أشجار هذه البذور التي بلغت أكثر من 11طنا من الأشجار المحلية أن تساعد في انتعاش الغطاء النباتي في المناطق التي يصعب الوصول إليها عبر السيارات مما يجعل القيام بعمليات التشجير ميدانيا أمرا مستحيلا.

انطلاق المرحلة الثانية من تطهير ورش القمامة في نواكشوط
انطلقت السبت الماضي المرحلة الثانية من تعقيم ورش مواقع القمامات وتطهير أماكنها ضمن عملية تنظيف وتعقيم شاملة تنظم بالتعاون بين وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية ومفوضية الأمن الغذائي وميناء نواكشوط المستقل الذي يساهم فيها بجرارين وخمس قالبات بالإضافة إلى خمسة عناصر يحملون آليات للرش معبئة بسائل دياموكس السام، وتهدف هذه الحملة إلى تطهير النفايات ونقلها وتعقيم أماكنها ومحاصرة الذباب والبعوض في أوكاره.

أعمال التنقيب عن النفط بين نواكشوط و روصو تتواصل
تقوم الشركة الوطنية الصينية للبترول بأعمال تنقيب عن النفط في المنطقة الواقعة نواكشوط و روصو وهي أول أعمال تنقيب يقام بها خارج البحر في هذه الناحية وذلك بموجب عقد لتقاسم الإنتاج وقعته بلادنا مع جمهورية الصين الشعبية وينص العقد على إجراء أبحاث تنقيبية في المقطعين 12 و20 من الحوض الساحلي على مساحة إجمالية قدرها 21

اللجنة الجهوية لمكافحة الفقر في انواذيبو توافق على المشروعات المقترحة لتخفيف الفقر
انتهت الجمعة الماضية بقاعة اجتماعات الولاية أعمال اللجنة الجهوية لمكافحة الفقر على مستوى داخلت انواذيبو بالمصادقة على المقترحات الخاصة بتحديد أجندة البلديات الخمس وذلك تحت إشراف والي داخلت انواذيبو وعمد البلديات وممثلي الصحة والشؤون الاجتماعية والمندوبية الجهوية للتنمية الريفية وشؤون المر|أة وشبكة المنظمات الغير حكومية وبعثة من مفوضية الدمج ومحاربة الفقر وحقوق الإنسان ضمت رئيس مصلحة المقاولات الصغيرة ورئيس التمويلات الخفيفة ورئيس مصلحة المصادر الحيوانية منسق مشروع اتويزة والمنسق الجهوي للمفوضية، وكانت هذه اجتمعت لمدة يومين لدراسة أولويات الولاية وبلدياتها في مجال مكافحة الفقر وهكذا تمت الموافقة لبلدية انواذيبو على عدة مشاريع هي المتعلقة بزيادة أقطاب التنمية الجماعية وإنشاء نقاط لبيع الأسماك واللحوم وتأهيل مركز النسيج وتمويل جمعيات للأمن الاجتماعي وبالنسبة لبلدية إنال تمت الموافقة على تأهيل الخزان الذي يعمل بالطاقة وإنشاء منفذ لبيع السمك وآخر لبيع الغاز وتدخل برنامج اتومرة وفي بلدية اتميمشات وتمت الموافقة على مشروع بيع لكرافية ومنفذ لبيع الغاز وتشجيع التعاونيات وفي بلدية بولنوار تمت الموافقة على دعم مشروعين للتكوين ودعم هذه المنظمات ودورها في التنمية ، والي داخلت انواذيبو في ختام هذه الاجتماعات حذر من استخدام الجانب السياسي في هذه المشاريع وأضاف أنه يجب أن تتم متابعة صارمة لهذه المشاريع وفقا لمعايير فنية وموضوعية وواضح أن هذه المشاريع تابعة للدولة ويجب أن تظل كذلك وقال أن على العمد أن لا يستغلوا هذه المشاريع لأغراض سياسية ، تجدر الإشارة إلا أن السقف المالي المرصود لإنجاز هذه المشاريع يبلغ 185مليون من الأوقية.

تعيينات في بعض الإدارات التابعة لوزارة الصيد
تم مؤخرا تعديل في بعض الإدارات التابعة لوزارة الصيد وهكذا تم تعيين بامادين المدير السابق للثانوية الفنية مديرا للإدارة البحرية خلفا لعثمان ولد السالم، كما تم تعيين مامادوا عاليو دجا دكتور في مجال المحيطات مديرا للمعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد الذي كان يشغل مستشارا في المعهد خلفا لولد سدين الذي تم تعيينه وزيرا للصيد كما تم تعيين عبدالله ولد حرمة الله مديرا عاما للشركة الموريتانية لتسويق المنتجات السمكية خلفا لمحمد ولد ديدي في حين ينتظر تعيين لمدير ميناء خليج الراحة على خلفية ترشيح ابراهيم السالم ولد بوعليبه لمنصب في انواكشوط ، وكانت المعلومات قد أفادت أن بعد زيارة لوزير الصيد للمصالح التابعة لقطاعه وما كشفه من اختلالات بعضها سيكون دافعا لتعديلات على هرم هذه المؤسسات وهو ما تم جزء منه ، وسيجد بأما جين مهندس الكتروني مدير الإدارة البحرية والذي أدار لسنوات الثانوية الفنية مشكلات كبيرة تنتظره خصوصا تنظيم البحارة واكتتابهم وتوظيفهم وخلق علاقات مع والشركات والفاعلين الاقتصاديين وإعادة الوجه لهذه الإدارة التي تمثل وزارة الصيد أما مدير معهد بحوث المحيطات والصيد فهو ليس غريبا عن هذا القطاع وتنتظره مهمة صعبة في المحافظة على الطابع العلمي والحيادي لهذه المؤسسة والرفع من مستوى الباحثين فنيا وماليا أما حرمة الله فينتظره دور أكبر في عودة شركة تنسيق المنتجات السمكية إلى دورها المفترض أن تقوم به وإعادة هيكلتها من جديد من الممارسات التي أضرت بتسييرها وإدارتها.

ورشة تكوينية لصالح الشبكات الشبابية في مجال التخطيط والبرمجة في نواذيبو
نظمت المنظمة الجهوية للشباب والثقافة والرياضة في الفترة من 20 إلى 21 من الشهر الجاري بدار الشباب القديمة ورشة تكوينية حول الإطار المنطقي في مجال التخطيط والبرمجة لصالح الشبكات والأندية الشبابية على مستوى انواذيبو وقد تلقى المشاركون عدة عروض حول مقاربة مفهوم الإطار المنطقي في مجال التخطيط والبرمجة والمتغيرات والمحددات الخاصة بذلك ، إضافة إلى كيفية إعداد خطط في هذا المضمار وقد استفاد من هذه الورشة 16 شخصا من الأندية والروابط العاملة بانواذيبو، وحسب تصريح أدلى به للجريدة المفتش الجهوي للشباب ابوه ولد اميجن فإن هذه الورشة تهدف إلى تعزيزقدرات شبكات الشباب والروابط والأندية وتدريبها على كيفية إعداد خطط عمل في هذا الخصوص وأضاف أن هذه الورشة تأتي تكملة لأخرى تم تنظيمها مايو المنصرم
هذا ومن المتوقع أن تنظم في القريب العاجل ورشة حول تصور وتقييم ومتابعة المشاريع المدرة للدخل

مرشدو إذاعة ايكا يطالبون بتوقيع عقود عمل
نظم مرشدو التعليم عن بعد التابعين لمشروع ايكا احتجاجا بحر الأسبوع الماضي أمام مركز التكورين بحي لعوين مطالبين بتوقيع عقود عمل والترقية والتكوين والتأمين الصحي والاجتماعي وقد بلغ عدد هؤلاء 30 مرشدا ويقول هؤلاء إنهم صبروا الكثير وعانوا لسنوات من التهميش والتلاعب بالحقوق على حد التعبير الرسالة الموجهة للوزير رغم أنهم لم يتوانوا في تأدية المهمة الموكلة إليهم رغم الظروف الصعبة التي كانوا يدرسون فيها ولكنهم اليوم وبعد أن تحسن المشروع وأثبت نجاحه وصارت له امتدادات على المستوى الوطني يطالبون بتطبيق معايير أكثر عدالة وشفافية في التسيير وتوفيق عقود العمل وأشار بعض هؤلاء إلى أن تنظيم هذا الاحتجاج أياما قبل استئناف برنامج التعليم عن بعد يأتي من أجل لفت الانتباه إلى هذه المشكلة ووجود حل لها بعد أن أصبح المشروع تابعا للوزارة المكلفة بمحاربة الأمية والتوجيه الإسلامي والتعليم الأصلي، وفي ذات السياق وعدت السلطات الإدارية بوجود حل لهذه المطالب وذلك لحين اتضاح الرؤية من طرف الإدارة في انواكشوط ومن جهة أخرى كان البعض من المتقدمين لمسابقة الاكتتاب التي أعلنت عنها المشروع عبر الإذاعة مؤخرا قد احتجوا على المعايير والإجراءات التي تم بها اكتتاب 5 مرشدين دون مسابقة .
تجدر الإشارة إلى أن مشروع التعليم عن بعد يـأتي ثمرة للتعاون بين بلدية انواذيبو والتعاون الإسباني قبل أن يقوم هذا الآخير بتعميمه على المستوى الوطني.

استقالة ولد برو من كوميكا وتعيين ساغو مديرا مؤقتا
قدم سيداحمد ولد برو مدير كوميكا في بحر الأسبوع الماضي استقالته من إدارة الشركة وذلك بعد أن أقر عودة العمال 17 المفصولين الذي كان ولد برو قد قرر عودة 14 فقط وهو أمر يرفضه هؤلاء خصوصا إن من بينهم مناديب للعمال، وهكذا انعقد السبت اجتماع مجلس الإدارة وتم تعيين ساغو محمد الأمين مديرا مؤقتا لكوميكا لمدة شهرين وكان هذا الأخير يشغل مديرا للرقابة والتسيير في اسنيم.
للتذكير فإن واقع هذه القضية تعود إلى ابريل المنصرم عند ما قررت إدارة شركة كوميكا فصل 17 عاملا من عمالها على أثر عدم التزام هؤلاء العمال بالمداومة يوم السبت وعدم قبولهم الحد الذي حددته الشركة كمبلغ مال تعويض عن ساعة العمل بعد إقرار الحد الأدنى للأجور المتفق عليه بين أرباب العمل والمركزيات ، وبعد عرض القضية على المحكمة وحكمها لصالح العمال قال إدارة كوميكا إنها لاتمانع في عودة 14 عاملا من هؤلاء 17 في حين ترفض عودة ثلاثة منهم وكان المدبر العام للشركة ولد برو قد هدد بالإستقالة في حالة عودة هؤلاء الثلاث، في حين يرفض زملائهم ذلك وقد قام بتنفيذ ما هدد به

مرآب سيارات النقل الحضري يتحول من مقره الفوضوي إلى مقره الرسمي خارج المدينة
رغم الحركة المستديمة لشبكة النقل الحضري في مدينة آلاك باعتبارها ولاية وسطية يلتقي فيها المسافرون في كل الاتجاهات مما جعلها مركز نقل حضاري ومنفذ بين الشمال والجنوب فإن مرآب النقل الحضري كان يشهد فوضوية كبيرة تتميز بعدم التنظيم والتنسيق بين اتحادية النقل من جهة والبلدية من جهة أخرى، وحرصا من البلدية على توفير المرافق العامة للمواطنين وتنظيم نمط المدينة قامت بإنشاء مرآب للسيارات في شمال المدينة انتهى بناؤه سنة 1997 بالتعاون مع شركة آمكسيب من أجل تخفيف ضغط السيارات داخل المدينة والحد من الحوادث داخل المدينة.
ومن أجل تنفيذ هذه الوضعية وقعت البلدية عقدين مع اتحادية النقل في محاولة لتحويل هذا المرآب، ولم توفق البلدية في ذلك، ومن أجل الوقوف على العراقيل التي تحيل دون تنفيذ هذين العقدين والضمانات التي تضمنها البلدية إلى جانب اتحادية النقل، اتصلت أخبار نواكشوط بالأمين العام لبلدية آلاك محمد حامد ولد محفوظ الذي قال بأنه رغم تزايد مخاطر وجود السيارات الخاصة بالنقل الحضري ووعي البلدية بما يترتب على ذلك من انعكاسات سلبية على المارة وعلى المسافرين، قامت البلدية بترميم هذا المرآب بغلاف مالي كلفها حوالي 500 ألف أوقية من أجل توفير ما تعرض منه للسرقة والإتلاف من معداته وتجهيزاته الضرورية من أجل تحسين وضعيته.
وعلى إثر هذه التحسينات حبذت البلدية كل طاقاتها ووسائلها بالتعاون مع السلطات الإدارية والأمنية واتحادية النقل من أجل إقناع أصحاب السيارات الخاصة بالنقل الحضري بضرورة الرحيل إلى المرآب الجديد وتجاوب الجميع لهذه العملية وتم تحويله في بداية هذا الأسبوع.
وعن الضمانات التي تضمنها البلدية للاتحادية قال بأنها وفرت الماء والإنارة ووجود حارس تابع للشرطة وآخر للاتحادية ومكتب للبلدية من أجل صيانة ممتلكاتها، كما يضم بعض المحال التجارية المؤجرة للمواطنين من طرف البلدية من أجل توفير الخدمات الضرورية.

اجتماع اللجنة الجهوية المكلفة بمكافحة الفقر في ألاك
ترأس والي ولاية لبراكنه محمد سيدي أحمد ولد محمد الأمين نهاية الأسبوع الماضي اجتماعا للجنة الجهوية المكلفة بمحاربة الفقر وبالدمج في مباني كتابة الدولة لشؤون المرأة بالتعاون مع بعثة قادمة من المفوضية المكلفة بحقوق الإنسان ومكافحة الفقر وبالدمج، وقد حضر هذا الاجتماع حكام المقاطعات ورؤساء المصالح الجهوية في الولاية وعمد البلديات وهيئات المجتمع المدني.
وفي كلمة ألقاها الوالي محمد سيدي أحمد ولد محمد الأمين قال بأن هذا الاجتماع يأتي من أجل تحديد الأولويات خلال المرحلة الانتقالية الحالية من أجل دراسة وتحويل كل المقاطعات وإعطاء كل التصورات الأولية حول الحاجيات النهائية من أجل إنجاز كل ما هو ممكن خلال سنتي 2006/2007 حسب ترتيب زمني.
وأضاف الوالي بأن المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية يضع خطة إصلاحية توجيهية من أجل القضاء على جيوب الفقر وطالب الوالي اللجنة الجهوية بالتعاون مع بعثة مفوضية حقوق الإنسان ومكافحة الفقر وبالدمج طالب منها الوقوف على الثغرات التي يهيمن فيها الفقر، ومعلوم أن البعثة المذكورة يترأسها محمد ولد التقي وبعضوية أحمد ولد اعمر المنسق الجهوي لمفوضية حقوق الإنسان ومكافحة الفقر وبالدمج الذي قال في كلمته أمام اللجنة بأن المفوضية مستمرة في نهج تشاركي والتأكيد على عمل الإدارة وتقريبها من المواطنين وحث اللجان على الشفافية والموضوعية التامة وتحديد الأولويات حيث أن هذه الأولويات سوف تعرض في اجتماع نواكشوط الذي يضم جميع الولايات.
وذكر أحمد ولد اعمر بأن هناك دراسات واسعة من أجل القضاء على كل العراقيل والمشاكل المطروحة للمواطنين وقد تحول المشاركون إلى 4 ورشات دراسية هي:
ورشة للزراعة وورشة للمياه وورشة للصحة والتعليم والأنشطة المدرة للدخل وورشة لخصوصيات الولاية، وبعد الدراسة والتحليل لكل هذه اللجان المختصة ؟؟؟ اقتراحات وافية بحضور الوالي محمد سيد أحمد ولد محمد الأمين الذي قدم تشكراته للجان على مستوى المسؤولية والأداء من خلال التصورات التي قدموها وافية عن الأولويات في الولاية.

ملتقى تحسيسي حول مكافحة السيدا في ولايتي لبراكنه وتكانت
أشرف المدير الجهوي للتهذيب سيدي ولد اعليوه يوم الثلاثاء على افتتاح ورشة تكوينية لصالح أساتذة الثواني بولايتي لبراكنه وتكانت حول السيدا ومخاطره وطرق انتشاره, ويدوم هذا الملتقى يومين ويستفيد منه حوالي 100 أستاذ يشرف على تكوينهم أساتذة ومفتشون مكونين في مجال مكافحة داء السيدا.
ومعلوم أنه سينظم ملتقى آخر لصالح بعض المعلمين في ولاية لبراكنه وذلك ابتداء من يوم 28/ 09/05 ويدوم أربعة أيام وذلك في مجال مكافحة السيدا.
ومعلوم أن هذه التكوينات تأتي ضمن مجموعة من التكوينات التحسيسية يقوم بها مشروع منسقية مكافحة السيدا للحد منه ومن انتشاره، وأشير إلى أن هذه المنسقية تقوم بإنشاء 7 ملتقيات تحسيسية حول السيدا ومخاطره في أنحاء التراب الوطني ضمن حملة شاملة.
من مراسلنا في آلاك: عبد العزيز ولد غلام

في المذرذرة: رغم رفض العمدة انطلاق التظاهرة الرياضية لهذا العام
بعد جهد جهيد ومحاولات عدة انتصر شباب مقاطعة المذرذرة في صراعهم مع العمدة الرافض لتنظيم الدورة الرياضية لهذا العام، وتمكنوا من إقناع احد وجهاء المنطقة بتمويل هذه الدورة حيث استجاب رجل الأعمال الأستاذ محمد الخامس ولد سيد لتمويل هذه الدورة وقد لاقي قراره تشجيعا من طرف سكان المقاطعة، وهو ما دفع الشباب إلي تقديم تشكرا تهم الخالصة إلي الأستاذ محمد الخامس ولد سيد علي مبادرته التي اعتبروها في غاية الشجاعة والإخلاص لمدينتهم بعد أن اتخذ العمدة هذه التظاهرة الرياضية وسيلة لتطويعهم –حسب قولهم.
وهكذا فقد انطلقت التظاهرة الرياضية لهذا العام مساء الأربعاء الماضي بمشاركة ثمانية فرق رياضية هي:
اسود – المستقبل – الصداقة – البطولة – المحترفين - برشلونة ومدينة "النجوم" – والتاكلالت.
وقد اعتمدت اللجنة التنظيمية طريقة الإقصاء المباشر والتي بموجبها يتأهل الفريق الفائز في مباراته الأولي إلي المربع الذهبي، حيث ارجعوا ذلك إلي ضيق الوقت، وكانت مباراة الافتتاح قد أسفرت عن فوز منتخب الأسود علي المستقبل بضربات الجزاء بعد انتهاء الوقت الرسمي للمباراة بالتعادل السلبي، وفي مباراة اليوم الثاني تأهل منتخب "الصداقة" إلي المربع الذهبي بعد فوزهم علي "البطولة" بنتيجة 4-1، حيث قدم منتخب الصداقة عرضا كرويا نال إعجاب المتتبعين الرياضيين، أما مباراة اليوم الثالث من البطولة فقد أسفرت عن فوز منتخب المحترفين علي برشلونة بنتيجة 2-1.
هذا وستتواصل منافسات الدور الأول بلقاء يجمع بين منتخب التاكلالت ومنتخب النجوم، لتبدأ بعد ذلك منافسات الدور الثاني بعد استراحة يوم واحد

رئيس مصلحة حماية المدينة بنواذيبو لأخبار نواكشوط: هناك صعوبات كبيرة والمدينة لا توجد بها خطط للحماية من الفيضانات والأعاصير
عرفت المدينة مؤخرا عدة حرائق في أحياء متفرقة منها كما شهدت تساقطات مطرية نتج عنها انقطاع التيارالكهربائي وتعطل حركة السير وتحول الشوارع الرئيسي في وسط المدينة إلى برك مياه وقبل فترة شهد سوق المفروشات في حي الرابعة حريقا مذهلا تسبب في ضياع الملايين من وسط المدينة ولم تتمكن أجهزة حماية المدينة السيطرة عليه..كل هذا وغيره يثير الحديث عن إجراءات السلامة والحماية المدنية لهذه الولاية التي تكتسي طبيعة خاصة من حيث وجودها على الشاطئ المحيط وتخطيط المدينة الغير عمراني ووجود المصانع وأحياء الصفيح ومن هنا بادرت السلطات بنواكشوط إلى إنشاء مصلحة للحماية المدنية بانواذيبو يوليو الماضي باعتبارها الجهة المسؤولة عن الحماية المدنية بالولاية وللتعرف على الدور الذي تقوم به هذه المصلحة بهذه الولاية والوسائل والإمكانات المادية والبشرية واللوجستي المتاحة لها والشكاوي الموجه لهذه الهيئة التي لا تدخل في العادة إلا بعد فوات الأوان والخطط والبرامج كان لقائنا مع مصلحة الحماية المدنية على مستوي ولاية داخلت انواذيبو محمد ولد حنان من مواليد 1969 في الطينطان مهندس دولة في الهندسة المدنية شغل مفتش عام لحماية المدينة فرئيس مصلحة اللوازم في الإدارة العامة في فنواكشوط، ومنذ يوليو 2005 رئيس مصلحة الحماية المدنية بولاية داخلت انواذيبو .
أخبار انواكشوط:ماذا عن الدور الذي تقوم به مصلحة الحماية المدنية في ولاية مثل ولاية داخلت انواذيبو؟
محمد ولد حناني: الحماية المدنية تعني حماية الأشخاص وممتلكاتهم من البيئة أو أي خطر يهددهم وتتكون هذه الحماية من سلسلة ذات ثلاث حلقات هي: الوقاية، ترقب أي توقع، تدخل وتتعلق الحلقتين الأوليتين بالمباني والمؤسسات والهيئات المستقبلة للجمهور ووضع الوسائل المادية والبشرية بالمكان اللازم، أما التوقع فهو التوقع بترقب بوقوع خطر ما وتتخذ إجراءات مسبقة لتكون هنا جاهزة للتدخل بمعني أن تكون المؤسسة وشركات المستقبل للجمهور تستخدم فيها إجراءات مانعة للذعر تتمثل في طريقة فتح الأبواب من الخارج بطريقة معينة حيث تكون بعرض معين حتى لا يتم الازدحام عند الباب إضافة إلى وضع مطفئات في أماكن محددة وإيجاد طاقم بشري لكل مؤسسة مكونة من شخصين على الأقل.. فيما يخص تدخلات الحماية المدنية فهناك ثلاث مستويات: الحماية والإطفاء والإنقاذ والإسعاف وفي هذا السياق نطلب من جميع المواطنين أن يتصلوا بالحماية المدنية عند وقوع أي حادث لأن ذلك يتطلب معرفة لكيفية إسعاف المصابين ونقلهم بطريقة ما حتى لا يتعرضوا لمضاعفات خطيرة، وفيما يتعلق بانواذيبو فالمدينة بها العديد من المناطق الشعبية التي لديها طابع خاص من حيث بيوت من الزنك المبلطة بمواد قابلة للاشتعال وصعوبة الوصول إليها والأسلاك الكهربائية وكثرة المصانع التي تستخدم نوعية من الغاز المنفجر والمشتعل والمواد السامة كما أن هذه المصانع من جهة أخرى متقاربة إلى حد خطير: مصنع الحديد مصنع الغاز مصانع متعددة للتبريد وغيرها ويضيف لا يوجد مصنع خال من المخاطر وهو ما يتطلب وجود رقابة دائمة من الحماية المدنية وأشار ولد حنان إلى أن هنا صعوبات كبيرة في هذا المجال وهم بصدد التعرف عليها واقتراح الحلو المناسبة لها.

أخبار انواكشوط: انواذيبو إذن لديه طبيعة خاصة من حيث تخطيطه العمراني ووجود المخاطر في المصانع وحوادث السيارات وتوسع المدينة ماذا عن الوسائل والإمكانيات الموجودة لدي مصلحة الحماية المدنية التي تساعدها في تأدية مهامها الموكلة إليها؟
محمد ولد حناني: في محاولة منا للسيطرة على الوضع الذي يتطلب إمكانيات كبيرة وعدة تنسيقات عقدنا عدة اجتماعات مع السلطات البلدية واسنيم و أمن المطار والسلطات الجهوية وذلك بمساعدتنا في تأدية هذه المهمة التي تتطلب تضافر الجهود وفي الوقت الحالي تمتلك هذه المصلحة الحديث نسبيا في هذه الولاية 6 سيارات منها 3 للإسعاف ، و2 للإطفاء وواحدة للإدارة في الأزمات، إضافة إلى 30 شخصا مدربين بشكل جديد وهذه الإمكانية جاءت نتيجة الاجتماعات التي تم إجراءها مع ميناء انواذيبو المستقل وبلدية انواذيبو حيث كانت المصلحة تمتلك أربع سيارات وأضاف ولد حناني أن الوضع شبه مسيطر عليه وينقصهم خط هاتف جديد أكد أن هناك أمورا يجب التعامل معها ووضع خطط مستقبلية لها وهي الأعاصير الناتجة عن التبدلات المناخية وحوادث الطيران حيث لا توجد خطط في هذا المضمار .

أخبار انواكشوط: البعض يشكو من أن مصالح الحماية المدنية لا تتدخل في العادة إلا بعد فوات الأوان والمثال القريب ما حدث في حريق الحنفيتين الرابعة والسادسة كيف ترد على ذلك؟
محمد ولد حناني: كما قلت سابقا لدينا صعوبات في هذه المدينة منها أن مقر الحماية المدنية موجود في أقصي نقطة من الشمال الشرقي من المدينة وكنا نفضل أن يكون الموقع في وسط المدينة أما النقطة الثانية فهي المتعلقة بشكل المدينة وتخطيطها العمراني وعدم وجود طرق وممرات كما أن البث بواسطة الهاتف أحد الأسباب التي تجعلنا نتأخر حتى نتأكد من صدقيه البلاغ، وبالأمس تحركنا بناء على بلاغ بوجود حريق في حي القيران وحينما وصلنا إلى المكان تأكدنا أنها كذبة وهو ما يتطلب من المواطنين التحلي بالمسؤولية وعدم استخدام الهاتف إلا في الحالات الحقيقية لأنهم بذلك يشغلون الخط ويضيعون الفرصة لإنقاذ آخرين في أمس الحاجة للمساعدة وأضاف محمد إنهم عادة ما يصلون في الوقت المناسب أما حريق السادسة فقد وصلوا أربع دقائق بعد اندلاعه ولكن السيارة قدرتها أربعة أطنان ولم تكن سيارة البلدية والميناء قد وضعت تحت تصرف الحماية المدنية كما أن أمن المطار ينتظر توجيهات من السلطات وهو أمر تمكنا من تجاوزه ولن يتكرر في المستقبل بعد التجاوب الذي بذلته السلطات العمومية في الولاية.

أخبار انواكشوط: شعاركم المرفوع في حماية المؤسسات المستقبل للجمهور والأشخاص في حين أن الإدارات والمصالح التابعة للحكومة ومن جهة أخري المصانع في هذه الولاية لا تتوفر على أبسط وسائل الإجراءات والسلامة المفروضة أن تكون موجودة من وجهة نظركم كيف يمكن تجاوز ذلك؟
محمد ولد حناني: القائمون على هذه المؤسسات يتحملون جزء من المسؤولية لان أي مدير مؤسسة مستقبلة للجمهور أو مدير مصنع تصله مجموعة من المقترحات بهذا الخصوص ولكنه في العادة ما يهملها أما الغدارة والمصالح التابعة للحكومة فيفترض فيها أن تكون بها ملفات على أقل تقدير وأشخاص مسؤولين عن الحماية المدنية بها ومثلها قاعات السينما والأسواق التي يجب أن يتم بنائها طبقا لمعايير عامة تضع الاحتمالات ووجود أبواب خلفية ومطافئ وأضاف أنه للأسف الشديد لا يوجد احترام لمعايير السلامة بالإدارات والمصالح المستقبلة للجمهور وكذلك المصانع وهو ما يتطلب حملة بهذا الخصوص وفي هذا السياق قمنا بزيارة لبعض هذه المصانع والإدارات ولقينا تجاوبا لفظيا ونقوم بإعداد خطة إجراءات من حيث وجود باب خلفي وممرات يمكن الوصول إليها عن طريقها ومطافئ وأشخاص مدربين.

أخبار انواكشوط: المدينة شهدت تساقطات مطرية نتج عنها تجمع برك للمياه وتعطل حركة و السير وانقطاع التيار الكهربائي كيف تعاملتم مع هذا الواقع وهل هناك خطط مستقبلية للتعامل مع مقل هذه الأزمات ؟
محمد ولد حناني: كما ذكرت المدينة شهدت تساقطات مطرية وهو ما جعل المدينة تعيش في وضعية لا تحسد عليها خصوصا إذا عرفنا أن هناك ظاهرة هي الأسلاك الكهربائية الممتدة على الطرقات والتي تهدد الأفراد لمجرد تماسها مع المياه كما أن بعض الدور غير مؤهل لتحمل الأمطار وهو ما يجعل الدور الملقي على هذه المصلحة كبير خصوصا إذا أضفنا إلى ذلك أن المدينة ربما تكون في المنظور القريب مهددة بأعاصير وفيضانات نتيجة لعوامل مناخية في حين لا توجد خطط لهذا الخصوص حتى بالنسبة للنواكشوط وهو ما يجعلنا ندق ناقوس الخطر
وبالنسبة لنواذيبو فهناك مؤشرات إيجابية و سنسعي جاهدين لعمل ما بوسعنا..
حاوره الفاغ ولد الشيباني