جولة لوزير الداخلية الإسباني في منظومة التعاون في مجال الهجرة مع بلادنا

ثلاثاء, 2018-02-13 11:45

ونا ـ انواذيبو

اطلع وزير الداخلية الإسباني إخوان إيكناسيو زوادو الذي كان مرفوقا بوزير الداخلية واللامركزية احمدو ولد عبد الله عصر أمس في مدينة انواذيبو علي مقر الفرقة المشتركة بين الشرطة الموريتانية والشرطة الاسبانية في مجال مكافحة الهجرة السرية الواقع في حي دبي الراقي، وكذا علي وضعية سفينة ريو تاخو التابعة للحرس المدني الإسبانيا الراسية في ميناء انواذيبو المستقل.

ومكنت الزيارة الرسمية من التعرف علي النتائج المحققة في مجال مراقبة وتسيير حركة الهجرة عبر بوابة انواذيبو خاصة بعد مرور عشر سنوات علي إنشاء الفرقة المختلطة.

ويعود انشاء هذه الفرقة إلي 17 من نوفمبر 2008 بهدف تفكيك المجموعات المنظمة للهجرة السرية وتقليص عدد عمليات الهجرة عبر محور انواذيبو.

وقد استطاعت إحباط العديد من العمليات وضبط الكثير من منظمي الهجرة السرية في حالة تلبس الذين احيلوا الى العدالة ولم تكن هذه الحصيلة وليدة الصدفة بل هي مجهود عمل مشترك مما مكن من تحقيق الأهداف المنشود منه حيث أصبحت بلادنا مثالا يحتذي به في مجال مكافحة الهجرة السرية.

أما سفينة ريو تاخو التابعة للحرس المدني الإسباني فيقتصر دورها علي مجال الرقابة البحرية ومكافحة الهجرة السرية كما تقوم هذه السفينة التي تأتي شهريا لمدينة انواذيبو بتزويد الفرق الموجودة في انواذيبو المكلفة بالرقابة بالوسائل والمعدات اللازمة.