اقصاء صحافة انواذيبو من نقاشات حول الرق والتعذيب والتقاضي

ثلاثاء, 2018-01-23 18:19

ونا ـ انواذيبو

تم إقصاء الصحفيين علي مستوي مدينة انواذيبو من المشاركة في لقاء يناقش قضايا الرق والتعذيب وتقريب خدمات التقاضي منظم من طرف قطاع العدل بتمويل من طرف الشركاء في التنمية يدوم عدة أيام الذي يأتي ضمن فعاليات اطلاق مشروع دعم الديمقراطية والوئام الاجتماعي.

وشكا مديرو عدد من المواقع المحلية المدينة ومراسلو مواقع وطنية من منعهم من المشاركة في الملتقي ومتابعة النقاشات والعروض حول مسائل تمس مبادئ الديمقراطية ونشر ثقافة حقوق الإنسان وتشجيع العدالة وأساليب التقاضي بين المواطنين.

وأكد مدير" انواذيبو نيوز" الزميل حمادي ولد البكاي أنه ناقش مع المسؤولة الأوربية في الملتقي التي أخبرته تفهمها لضرورة وجود الصحفيين في اللقاء ، لكنها اعتبرت أن المسألة تعني قطاع العدل في حين يقتصر دورهم علي النواحي اللوجستية والفنية علي حد تعبيره.

وأشار إعلاميون مهتمون بقضايا المدينة فضلوا حجب أسمائهم إلي أ ن تغييب الصحافيين عن المشاركة والتغطية لجلسات الملتقي التي تطرح المعالجات القانونية والقضائية لا يستساغ في قضايا هامة مثل الرق والتعذيب و حقوق المسجونين وهو ما يجب أن يتغير حتي يلعب الإعلام دوره في التثقيف والتوجيه علي حد تعبيرهم.

تجدر الإشارة إلي أن تغطية وسائل الإعلام العمومية اقتصرت في اليوم الأول علي الانطلاقة الرسمية التي حضرها وزير العدل والسلطات الجهوية والمدعوين والمشاركين.