وزير خارجية الجزائر: المعبر مع موريتانيا سيفتح في الأيام المقبلة

خميس, 2017-10-12 15:44

 أعلن وزير الخارجية الجزائري عبد القادر امساهل أن المعبر الحدودي بين بلاده والجزائر سيفتح "الأيام المقبلة.. ليربط بين تيندوف والزويرات"، مؤكدا أن المعبر "ستكون له انعكاساته الايجابية أولا لتعزيز العلاقات ما بين سكان المناطق الحدودية وثانيا يفتح الباب لتبادل اقتصادي وتجاري أكبر بين البلدين الشقيقين".

 

وقال رأس الدبلوماسية الجزائرية بعيد لقائه مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اليوم في القصر الرئاسي إن الحديث بينهما تناول "التبادل التجاري الذي يتحسن يوما بعد يوم بين البلدين خصوصا أن الأيام القليلة القادمة ستشهد فتح معرض دائم للمنتوجات الجزائرية في موريتانيا".

 

وأدرف في تصريح لوسائل الإعلام بعيد تسليمه رسالة من الرئيس الجزائري عبد العزيز بو تفليقة لنظيره الموريتاني: "جرى الحديث كذلك حول مواضيع مختلفة مثل تكوين الطلبة الموريتانيين في الجزائر حيث هناك هذه السنة أكثر من مائتي طالب في ميادين متعددة منها الطب والصحة والفلاحة وفي مجال الشرطة والمجال العسكري".

 

وأضاف كما "تطرق الحديث إلى الوضع في المنطقة سواء تعلق الأمر بمكافحة الإرهاب أو المخدرات أو الجريمة المنظمة أو الهجرة السرية وهي قضايا تحتاج لتنسيق أكثر بين دول المنطقة وهو ما يدخل في إطار تعزيز الأمن بين بلداننا".

 

ووصف الوزير الجزائري علاقات بلاده مع موريتانيا بـ"المتميزة"، مردفا أن اللقاء عرف تقييم التعاون بينهما، معبرا عن سعادتهما "بالنتائج التي تم الحصول عليها منذ اجتماع الدورة 18 للجنة العليا المشتركة للتعاون في الجزائر في دجنبر 2016"، وكاشفا عن استعداد الجزائر للدورة المقبلة التي ستحتضنها نواكشوط بداية السنة المقبلة.

 

كما تطرق اللقاء – حسب الوزير الجزائري لـ"أجندة الاتحاد الإفريقي"، واصفا اللقاء مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بأنها "كان لقاء مثمرا للغاية".