مصدر: كتيبة طارق بن زياد وراء هجوم باماكو

اثنين, 2017-06-19 14:06

قالت مصادر مطلعة في "جماعة نصرة الإسلام المسلمين بشمال" مالي، إن عناصر من كتيبة "طارق بن زياد" التابعة لها، هم المسؤولون عن الهجوم الذي تعرض له منتجع "كانغابا" السياحي شرق العاصمة المالية باماكو مساء أمس الأحد.

وقال المصدر إن العملية كانت من تنفيذ مقاتلين تابعين لسرية طارق بن زياد، وان التنظيم سيصدر لاحقا بيانا تفصيليا بشأنها.

وكانت كتيبة طارق بن زياد قد تأسست سنة 2007 تحت قيادة عبد الحميد أبو زيد ، وبعد مقتله على يد القوات الفرنسية عام 2013 تولى قيادتها "سعيد أبو مقاتل" الجزائري، وكانت تعتبر من أنشط كتائب "إمارة الصحراء" التابعة لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، قبل أن تندمج مع باقي الجماعات الجهادية الناشطة في مالي، ضمن تنظيم موحد هو "جماعة نصر الإسلام والمسلمين" تحت قيادة أمير "جماعة أنصار الدين" إياد أغ غالي بداية شهر مارس عام 2017.

وكان مسلحون قد اقتحموا منتجع كانغابا شرق العاصمة بامكو مساء أمس واحتجزوا عددا من الرهائن بينهم غربيون، قبل أن تتدخل القوات الفرنسية والدولية إلى جانب القوات الخاصة المالية، وتشتبك معهم، وبعد ساعات من المواجهة انتهت العملية بمقتل شخصين بينهما سيدة فرنسية من أصل غابوني، بينما لم يكشف النقاب حتى الآن عن عدد المهاجمين ولا عن مصيرهم.