حصيلة المواجهات العرقية في وسط مالي ترتفع إلى 20 قتيلا

خميس, 2017-02-16 12:43

ارتفعت حصيلة المواجهات العرقية في بلدة كيماسينا بولاية سيغو وسط مالي إلى 20 قتيلا على الأقل، وففا لأرقام صادرة عن وزارة الأمن المالية نشرتها وسائل إعلام محلية اليوم الخميس.

وقد اندلعت أعمال عنف في وسط مالي،الأسبوع الماضي، بين أفراد من الرعاة الفولان وآخرين من المزارعين البامبارا العرقية  التي تمثل النسبة الكبرى من سكان البلاد.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن بيان لوزارة الأمن المالية،اليوم الخميس،قولها"إن ثلاثة أيام من أعمال العنف بين عرقيتي البامبارا والفولاني في بلدتي "كاما" و"سينيبامالنان" خلفت -حسب آخر حصيلة- 20 قتيلا و15 جريحا إضافة إلى أضرار مادية جسيمة”.

وتسببت أعمال العنف كذلك في نزوح مئات الأشخاص عن ديارهم، وفق مصادر محلية.