بعد انتظار عودته أمس.. عبد الله واد يعود إلى داكار غدا الجمعة   إصابة جندي غيني في قوة الأمم المتحدة بكيدال جراء انفجار شحنة يدوية   سكان قرية دار النعيم بولاية لبراكنه يتظاهرون لإنهاء أزمة العطش   القضاء الموريتاني يبرئ ولد سيدي عالي من تهمة الانتماء للقاعدة في المغرب الإسلامي   أحزاب الموالاة تدعو أنصارها للتعبئة من أجل فوز الرئيس بولاية ثانية   رئيس وفد المعاهدة يدعو أطراف الحوار إلى تجاوز الحاجز النفسي، ويتحدث عن مقترحات جديدة لتقريب وجهات النظر   النقابة الوطنية للبنى التحتية تدين معاقبة شركة "اكرينيك" لعمالها على انضمامهم للنقابة   موريتانيا تعلن عن تنظيم حملة للتحصين من التهاب السحايا   ولد عبد العزيز يدشن معهدا لأمراض الكبد والفيروسات   ازويرات: لجنة ملف الجرنالية تقرر دمج الفائزين في الامتحان، والاستغناء عن الراسبين مع التعويض  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

مقتل زعيم "أبناء الصحراء للعدالة الإسلامية"، والموريتاني "عبد الله ولد احميده" خلال احتجازهم للرهائن في الجزائر

(خاص ـ ونا )ـ قالت مصادر عليمة لوكالة نواكشوط للأنباء إن زعيم حركة أبناء الصحراء للعدالة الإسلامية وهي حركة من أبناء الولايات الجنوبية الجزائرية، ويدعى "لمين بشنب"، المكنى "الطاهر" قتل خلال محاولة الجيش الجزائري تحرير عدد من الرهائن الغربيين، في منشأة لتكرير الغاز في عين امناس جنوب شرق الجزائر، كما قتل معه، عدد من الخاطفين بينهم قائد المجموعة "ابو البراء الجزائري"، والموريتاني عبد الله ولد احميده، المكنى "الزرقاي".

من جهة أخرى كشفت مصادر في كتيبة الموقعون بالدماء عن جنسيات عناصرها المشاركين في العملية، وهم: من الجزائر ومصر والنيجر ومالي وموريتانيا وكندا.
وقالت المصادر إن الخاطفين لم يكونوا ينوون المغادرة بالرهائن الذين قتلوا خارج مبنى المركب الصناعي، وإنما كانوا بصدد نقلهم في سيارات تابعة للشركة من مجمع سكن العمال إلى المصنع، حيث تحتجز مجموعة أخرى من الخاطفين عددا من الرهائن، قبل أن تقوم مروحيات الجيش الجزائري بقصف السيارات وقتل من بداخلها من الرهائن والخاطفين.
وفي سياق متصل كشف المتحدث باسم كتيبة الملثمين أن الكتيبة التي نفذت العملية كانت جاهزة منذ حوالي شهرين، لأنهم كانوا يدركون جديا ـ حسب قوله ـ نفاق النظام الجزائري ومخابراته، وأنه سيكون شريكات لفرنسا في حربها على أزواد.
وأضاف أنهم مع تقديرهم لمعاناة الشعب الجزائري فإنهم يعدون النظام هناك بالمزيد من العمليات، وأضاف " ندعو الجزائريين إلى الابتعاد عن مقرات الشركات الأجنبية، وسنأتيكم من حيث لا تحتسبون".
وأكد أن تنظيمه جهز عددا من السرايا للقيام بمهام مماثلة، سيتم تنفيذها يف الوقت الذي يحددونه هم، "مالم يتوقف العدوان على أزواد".

 

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 17-01-2013 20:46:24 القراءة رقم : 4913
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

www.ani.mr/radio/
عدد الزوار:69970690 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009